المصادر الأصلية للقرآن.pdf

المصادر الأصلية للقرآن PDF

مؤلف: سان تيسدال

none

المصادر والأدلة. اطلع على أهم المصادر والأدلة الإرشادية الصادرة عن الهيئة والحكومة الذكية.

5.17 MB حجم الملف
N/A ISBN
المصادر الأصلية للقرآن.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر www.circleofjudgement.com أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

ثالثا: قواعد لتوثيق معلومات المصادر في الحواشي: 1- الألعاب العلمية للمؤلفين: يذكر اسم المؤلف محددآ من الألقاب العلمية المهنية فتحذف كلمة دكتور / مهندس وما شابه ذللك.

avatar
Mattio Chairman

...وأخبار طريفة ومقالات سبق أن نشرت في مجلات وصحف عربية شهرية كان لها دور كبير في اليقظة وإظهار معالمها في العالم العربي وغيره، حيث تم نشر المواد بنسختها الأصلية.

avatar
Noe Ahmad

ويُعدّ «المصادر الأصلية للقرآن»، الكتاب الذى نشره المؤرخ وعالم اللغة البريطانى سان كلير تيسدال عام 1905، والذى صدر بترجمة عربية حديثة عن «منشورات الجمل» أنجزها المُترجم عادل جاسم من الأعمال الرائدة والأساسية التى المصادر الأصلية للقرآن: almsadr ala'sliah llkra'n: الكمية: تأليف: سان كلير تيسدال تاريخ النشر: 02/04/2019

avatar
Jason Arial

السعودية للقرآن الكريم المجد السنة النبوية البحرين مكة الرسالة اقرآ دعوة السادسة المغربية اياك نعبد واياك نستعين نور الشام الريان نور دبى. قنوات وثائقية. موقع شامل يوفر لكل كافة الأخبار والصور والفيديوهات التي تغطى الأحداث والمستجدات الجارية في كافة مجالات السياسة والرياضة والفن والحوادث والإقتصاد والمنوعات...

avatar
Syed Mohammed

قبل طلب الحصول على الجنسية الروسية يجب على الشخص تقديم طلب تنازل عن جنسيته الأصلية للجهة الرسمية في بلده، القانون يحدد تقديم طلب التنازل و لكن لا داعي للتنازل...